سيدة القطار. فيديو

وجاء نص البيان: تكشف تلك الواقعة عن معدن سيدات مصر، في صور تتكرر دائمًا، أبرزها خروجهن العظيم في 30 يونيو لتخليص البلاد من براثن الجماعة الإرهابية، دون خوف أو تردد، وتحملهن المسئولية في صبر وجلد، دون الاستجابة لدعاوى التحريض وطالبت سيدة القطار كل صاحب سلطة أن يكون رحيمًا بالمواطنين لأنه لا يعلم ظروفهم خاصة وأن هذا الشاب هو جندي في القوات المسلحة ويرتدي الزي العسكري قائلة "هو يدافع عنا بروحه لحمايتنا فلماذا لا نقف بجانبه"
وقالت الحاجة صفية، في تصريح لـ«المصري اليوم»، إنها كانت متواجدة في القطار في رحلة من المحلة إلى بركة السبع لحضور زفاف ابن شقيقتها، وحدثت الواقعة في محطة طنطا داخل القطار جلست السيدة تشاهد موقفًا أثار حفيظتها، حين رأت مسئول القطار يطلب ثمن التذكرة من مجند، بأسلوب غير لائق حسب وصفها

يشار إلى أن "الحاجة صفية" من محافظة الغربية ولديها "3 أبناء أحدهم طالب في الثانوية العامة، والثاني بكالوريوس تربية، والابن الثالث يعمل مهندسًا".

20
سيدة القطار (فيلم)
وشدد ، على أنها ستستمر في خدمة جمهور الركاب خاصة في ظل الطفرة الكبيرة التي تشهدها منظومة السكك الحديدية في كل قطاعاتها والتحسين الكبير في مستوى الخدمة المقدمة
تروي للعربية.نت تفاصيل الواقعة التي أغضبت المصريين
وأكد المجلس أنه مع التنفيذ الكامل للقانون شريطة أن يتحلى المكلفين بتنفيذه بروح القانون التي تعلي شأن العدالة وتحفز قيم الاحترام
وفاء_عامر
وأشار بيان الوزارة إلى أن التوجيهات المستمرة التي تصدر لكل العاملين بالسكك الحديدية ممن لهم تعامل مع جمهور الركاب تنص على الاحترام التام للركاب والعمل على خدمتهم وتيسير تنقلهم على خطوط السكك الحديدية المختلفة، وأن جميع المواقف التي تحدث بين أطقم تشغيل السكة الحديد والراكب يجب أن يكون في إطار القانون وفي إطار احترام الراكب، وأنه لا تهاون مع أي مخطئ في حق أي راكب، وأن الوزارة ستستمر في خدمة جمهور الركاب، خاصة في ظل الطفرة الكبيرة التي تشهدها منظومة السكك الحديدية في جميع قطاعاتها والتحسين الكبير في مستوى الخدمة المقدمة
لانها إنسانه وعندها قلب وعملت زي ما ربنا أوصانا نت" أنها كانت تستقل قطار منوف أثناء طريقها للعودة إلى مدينة شبين الكوم من محكمة منوف، وأثناء تواجدها في القطار سمعت أصوات شجار بين الكمسري وأحد الركاب، وذلك بسبب تعدي الكمسري على الراكب وصفعه لعدم قدرته على دفع قيمة التذكرة، وذلك بالإضافة إلى تواجد ابنته الصغيرة معه، والتي بدأت في البكاء
وزارت منى عطيه مقررة فرع المجلس القومي للمرأة بمحافظة المنوفية السيدة صفية إبراهيم وأعربت لها عن "خالص تقديرها واعتزازاها لما قامت به من دور انساني عظيم نابع من قلب أم مصرية أصيلة"، مؤكدة أنها "فخر لجميع نساء مصر" يسقط يسقط فيلم السبكي — wael kandil waiel65 — المصور هو مفروض بيحب الوطن وبيهمه مصلحة العسكري…ليش مستمتع بالمنظر وليش ما تدخل ودفع القيمة — المشهد بالكامل نفسه يحدث مرارا وتكرارا لكن حسب المستفيد يتم التضخيم والتطبيل لاستغلال الموقف اعلاميا — تصرف الكمسري بيصير عادي وين ما تروح لأي دائرة بيصير هيك مواقف فردية والدليل ان كل اللي بجانب العسكري يشاهدوا الحوار عادي لانهم تعودوا علي هيك منظر — العسكري او العامل الذي يلم الزبالة من الشارع الاثنين هم يخدموا الوطن ولا تمييز على الموقف الوطني والانتماء الاثنين بيضحوا والاثنين عندهم ولاء ولا داعي للمزاودة — هل الموقف هذا جرح شعور عسكري مع احترامي للعسكري اهم من شعور عائلة هدم بيتها اما عيونها ولا مكان تذهب اليه الله بالعقل عرفوه لكن كل مطبل يطبل على هواه ومنفعته وواسطته من المعلوم أن يتم توزيع استمارات سفر للجنود قبل توجهه لاجازاتهم ودة حق كل الجنود على البلد

قالت الحاجة صفية أبو العزم، بطلة الفيديو المتداول لسيدة تسدد قيمة تذكرة قطار بدلًا من مجند، إنها لم تكن تتوقع ما حدث عقب تلك الواقعة نهائيًا.

4
سيدة القطار (فيلم)
«سيدة القطار»: «إزاي نحاسب مجند على 22 جنيهًا وهو بيدفع حياته لحمايتنا؟» (فيديو)
لو اعرف مكانها او تليفونها و الله اروح لها ابوس ايدها الي دفعت وحتنور يوم القيامة لانها جبرت خاطر ربنا يجبر خاطرها"
سيده_القطار
وأكدت السيدة صفية أبوالعزم «أنها أثناء ركوبها القطار سمعت أصواتًا عالية، فانتبهت إلى وجود مشادة بين كمساري القطار والمجند، وكان الخلاف على سعر التذكرة، والكمساري قال للمجند هسلمك، والعسكري فعلًا وقف وبدأ يتحرك علشان ينزل من القطار، وانا قعدت أمسك فيه وأقوله لا أنا هدفعلك اقعد اقعد، ولما أصروا إنهم ينزلوه مسكته وقولت لا أنا هدفعلك»
هذه السيدة تُدعى الحاجة صفية أبو العزم، تقطن بالمحلة الكبرى، كانت في رحلة من المحلة إلى بركة السبع، ليتصادف تواجدها في ذات العربة التي شهدت تلك الواقعة بينما رفضت هذه السيدة أن يغادر الشاب القطار، وأصرت على أن تدفع له، وعلى الرغم من رفض الشاب، إلا أنها لم تدعه يغادر القطار، ودفعت له ثمن التذكرة
ولاقى موقفها إشادة كبيرة من رواد مواقع التواصل وفي البيان أكدت ، احترامها لكافة مؤسسات الدولة، مشددة على أن جميع أفرادها يتحلون بالإنضباط الذي هو من التقاليد الأصيلة للمؤسسة العسكرية، وأن جنودها هم عصب على مر العصور وهم حماة الوطن الذي نعيش فيه، نذروا أنفسهم فداءً لوطنهم وشعب مصر العظيم

.

22
«سيدة القطار»: «إزاي نحاسب مجند على 22 جنيها وهو بيدفع حياته لحمايتنا؟»
وشدد البيان على أن الوزارة ستستمر في خدمة جمهور الركاب خاصة في ظل الطفرة الكبيرة التي تشهدها منظومة السكك الحديدية في كل قطاعاتها والتحسين الكبير في مستوى الخدمة المقدمة
تروي للعربية.نت تفاصيل الواقعة التي أغضبت المصريين
فيما دونت الفنانة وفاءعامر منشورًا عبر صفحتها الشخصية جاء نصه :"الست العظيمة دي هي التي دفعت التذكرة للعسكري ورفضت إهانته الست دي لازم تتكرم مش لأنها دفعت بس للعسكري
مصر.. تعيين تقديرا لموقفها مع الجندي
وقالت مرسي إنه "تقديرا من المجلس للموقف الإنساني للسيدة صفية إبراهيم فقد اتخذ المجلس قرارا بتعيينها عضوة بفرع المجلس بمحافظة الغربية، وسوف يتم استقبالها الأسبوع المقبل بمقر المجلس لتكريمها"