اسباب الانحراف عن العقيدة. العقيدة الإسلامية وأسباب الانحراف عنها

، وقال "ليفي أشكول" رئيس وزراء إسرائيل الأسبق: "لا يزال هناك عشرون ألف كيلو متر من فلسطين القديمة لم نضع أيدينا عليها حتى الآن" د يعود الصراع الحاد داخل العالم الإسلامي إلى الاتيان باليهود وزرعهم في فلسطين، ثم احتلالهم لها باسم الدين، حيث تعتقد اليهود أن فلسطين كلها أرض الميعاد، وهي أرضهم المقدسة، وأن هجرتهم إليها تعبير عن إرادة الله، معتمدين على التلمود الذي يعتبر فلسطين نقطة الارتكاز للسيطرة على العالم، لأنها هي قطب العالم الذي يجب أن تقوم فيه الدولة العبرية، واستطاعت الصهيونية العالمية من خلال مؤتمراتها وبالأخص مؤتمر بازل في عام 1897م أن تستغل العاطفة الدينية الكامنة لدى اليهود وتسخيرها لخدمة مطامعها السياسية الاستعمارية حتى أصبحت أرض الميعاد من أهم أسس الصهيونية ومقوماتها، وتمسكت بالوعود التوراتية لأرض الميعاد وحدودها والتوسع فيها، حيث يقول "بن غوربون" في الكتاب السنوي لعام 1951: "الآن فقط وبعد سبعين سنة من كفاح الرواد استطعنا أن نصل إلى أول استقلالنا في جزء من وطننا العزيز"
ذكر فيه أحاديث كثيرة منها ما رواه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: مَنْ أَشَارَ إِلَى أَخِيهِ بِحَدِيدَةٍ، فَإِنَّ الْمَلَائِكَةَ تَلْعَنُهُ، حَتَّى يَدَعَهُ وَإِنْ كَانَ أَخَاهُ لِأَبِيهِ وَأُمِّهِ مسلم، رقم 2616

أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ.

23
اسباب الانحراف عن العقيدة ووسائل الوقاية
هذه كانت اسباب الانحراف عن العقيدة التي يجب ان يعرفها الطلاب ويجب ان يتم فهم كل واحدة من اجل ان يتمكن الطالب من تفادي هذه الاسباب كلها، وعدم السماح لاي سبب منها ان يخترق حياة الشخص والا فان المصير سوف يكون الانحراف عن العقيدة والتي سوف تؤدي بهلاك الشخص في الحياة الدنيا والاخرة
أسباب الانحراف عن العقيدة ووسائل الوقاية
فَاسْتَشَارَ عُمَرُ أَصْحَابَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَشَارَ عَلَيْهِ بَعْضُهُمْ: أَنْ لَيْسَ عَلَيْكَ شَيْءٌ، إِنَّمَا أَنْتَ وَالٍ وَمُؤَدِّبٌ قَالَ: وَصَمَتَ عَلِيٌّ فَأَقْبَلَ عَلَيْهِ، فَقَالَ: مَا تَقُولُ؟ قَالَ:
الإنحراف عن العقيدة الصحيحه .. أسبابها وسبل التوقي منها
ويمكننا أن نقسم هذه الأسباب إلى قسمين: أسباب داخلية داخل الجماعات المتطرفة أنفسها، وأسباب خارجية
، وهؤلاء الرؤوس الجهال في الفقه العميق وعلم أصول الفقه والمقاصد لهم قدرة على تضليل هؤلاء الشباب، باستعمال إثارة العواطف الجياشة لدى الشباب من خلال تضخيم دور هؤلاء الرؤوس وأهميتهم، وإسقاط بقية العلماء في أعين الشباب، وتشويه الصراعات والتوتر الدائم، والإعجاب بهؤلاء الرؤوس الضالّة للوصول إلى التقليد الأعمى وتعطيل العقل والفرد بلا عقيدة صحيحة يكون فريسة للأوهام والشكوك التي ربما تتراكم عليه، فتحجب عنه الرؤية الصحيحة لدروب الحياة السعيدة؛ حتى تضيق عليه حياته، ثم يحاول التخلص من هذا الضيق بإنهاء حياته ولو بالانتحار، كما هو الواقع من كثير من الأفراد الذين فقدوا هداية العقيدة الصحيحة
، وينتصر في فتح مكة ويرى كل أعداءه الذين آذوه فيقول لهم اذهبوا فأنتم الطلقاء انظر البداية والنهاية للحافظ ابن كثير، ط إن المشروع الصهيوني يقوم على إبقاء القوة لدولة إسرائيل وإضعاف المشروع الإسلامي الذي يعدّ الوحيد القادر على مقاومته، حيث أثبتت التجارب أن المشاريع العلمانية والقومية والشيوعية لم تستطع أن تواجه المشروع الصهيوني، بل انهزمت، وسقطت قواها منذ حرب 6 حزيران، وأن الخطر الداهم على مرّ التأريخ يأتي من الإسلام والمسلمين؛ لذلك يقوم المشروع الصهيوني على التفكيك للحكومات بتقسيم المقسم، وتجزئة المجزّأ، وبالتفريق والتمزيق للشعوب المسلمة، والاضطرابات والفوضى الهدّامة، ولذلك يبذل المشروع الصهيوني كل إمكانياته المتاحة لتحقيق تلك الأهداف

ولم يكتف بذلك، بل دعا إلى التوسع معتمداً على نصّ من التوراة يخبرهم بأن "كل مكان تدوسه بطون أقدامكم يكون لكم" التوراة سفر تثنية 11، 24 ، ويشوع 1،3.

الانحراف عن العقيدة أسبابه وآثاره
ومنهم من أرجع ذلك إلى أسباب تربوية أو نفسية أو اجتماعية أو فكرية، أو نحو ذلك
أسباب الانحراف عن العقيدة الصحيحة
الاسباب الخارجيه التي ادت الى انحراف العقيده
إحداث الفتن بين الأمة الإسلامية وإضعافهم بها، وبالتالي طمع الأعداء وتمدد مشاريعهم للقضاء عليهم كما نشاهد