خصائص الزواحف. ما هي خصائص الزواحف؟

يسبح ذكر سلاحف الشرسين الأصغر حجما من الانثى يسبح بسرعة إلى وراء الانثى ويلصق وجهه بوجهها ثم يسبح حتى يصبح خلفها ويبقى انفه على بعد 2 أو 3 سنتمترات منها ويداعب في الوقت نفسه خديها بمخالبه الطويلة والدبلودوكس الموضح في الصورة أعلاه أحد الديناصورات آكلة النبات ويصل طوله حوالي 27م، وهو أضخم ما عاش من الحيوانات على كوكب الأرض
التزاوج عند الزواحف يعقب دائما نوعا من وعند بعض الأنواع تدافع الذكور عن المنطقة التي تشغلها ضد أي دخيل فتقف ذكور العظاءات مثلا الواحد إلى جانب الآخر موجهة رؤوسها في اتجاهات معاكسة وفاتحة افواهها، ثم تبدا بتسديد ضربات إلى غريمها ويستمر حتى ينسحب أحد المتصارعين ومن جهة أخرى ينبغي ان تحتل ذكور عظاءات مناطق جيدة كي تجذب الإناث إليها، فعليها ان تختار مساكن الاشجار مثلا يمكن أن يقف عليها الذكر ويعرض نفسه، وتصلح في الوقت نفسه لتكون ملاجئ تحتمي فيها عندما تتعرض لهجوم الطيور والحيوانات المفترسة السمع: تعتبر حاسة السمع جيدة لمعظم الزواحف، وتعد السلاحف والثعابين حساسة للاهتزازات منخفضة التردد، فهي تسمع بالغالب موجات الأرض بدلًا من الموجات الصوتية الجوية، وتتكون حاسة السمع عند الزواحف من أذن خارجية وطبلة وأذن داخلية

ويعتمد الضب على النبات في غذائه وشرابه فهو لا يشرب الماء إلا نادراً.

3
خصائص الزواحف
خصائص الزواحف — تعتبر الزواحف بأنها ذات دم بارد على عكس الطيور والثديات ، وهي مخلوقات ذات ألوان لامعة جذابة ولها عادات مثيرة وأغلبها صيادة ، وبما انها لا تستهلك أي طاقة في الحفاظ على دفء أجسامها فهي لا تحتاج لتناول الكثير من الطعام وغالباً ما تعيش التماسيح لعدة أشهر دون تناول أي طعام ومن الثعابين ما يمكنها العيش لمدةسنة على وجبة واحدة كبيرة
بحث عن خصائص الزواحف
وتشمل تلك الخصائص الجلد والهيكل والأعضاء الداخلية والأعضاء الحسية
خصائص الزواحف والطيور
الأوروبي أفعى سرلودة تضع ما بين 3 و 15 صغيرا
يتطلب زواج السلاحف وضعات معقدة جدا إذ ينبغي ان يقف الذكر بشكل شبه عمودي رافعا جسده فوق الجزء الخلفي من ترس الانثى ومستدا إلى قوائمه الخلفية الطويلة الجلد في كل الزواحف مغطى بحراشف
Advertising اعلانات سنقدم فى هذه المقاله اسماء الزواحف وصورها وتعريف شامل لكل نوع منها مع عرض الصور عمليات الأيض والتمثيل الغذائي: تعتبر معظم الزواحف من الحيوانات ذات الدم البارد، وهذا لأنها تمتلك وسائل فسيولوجية محدودة للحفاظ على درجة حرارة أجسامها، لذلك تعتمد على المصادر الخارجية الحرارة وتكيف حركتها ونشاطها بناءً على البيئة المحيطة بها وذلك لتخفيض عمليات الأيض والتي بدورها تحتاج إلى طاقة كبيرة

هي مجموعة من الفقاريات التي تتنفس الهواء والتي تحتوي على إخصاب داخلي، وتشكل الزواحف قطاعًا واسعًا من مملكة الحيوانات، حيث يوجد أكثر من 6500 نوعًا مختلفًا من الزواحف، والتي تنقسم إلى أربع مجموعات: السلاحف، السحالي، الثعابين، التماسيح والتواترا التي تعتبر نوعًا من أنواع الديناصورات، وأحد أهم خصائص الزواحف الغطاء الخارجي لجسمها والذي يحتوي على مادة مهمة تسمى الكيراتين والتي تلعب دورًا هامًا في تكيف الزواحف مع البيئات المحيطة بها.

1
ما هي خصائص الزواحف؟
تضطر السلاحف المائية إلى عبور آلاف الكيلومترات للوصول إلى مناطق التزاوج
ما هي خصائص الزواحف؟
فإذا هوجم ثعبان أنف الخنزير مثلاً ينقلب على ظهره ويظل ساكنًا تماماً كأنه ميت حتى يذهب مهاجمه بعيدًا وتُقاتل غالبية الزواحف مهاجميها بوساطة العض والهرش
معلومات عن الزواحف
حراشف جلدية منفصلة صفائح متداخلة من الحراشف السحالي والثعابين لديها طبقة جلدية متداخلة من الحراشف الصورة اليسرى ، أما الزواحف الأخرى فذات طبقات منفصلة من الحراشف