الشيخ علي المالكي. الفقه المالكي: فقه الصلاة على المذهب المالكي

ومن مؤلفاته أيضاً "شرف الأمة المحمدية" و"الإنسان الكامل" و "في رحاب البيت الحرام" و"وهو بالأفق الأعلى" و"المدح النبوي بين الغلو والإنصاف" والإنصاف عنده طبعاً أن تمدح الرسول صلى الله عليه وسلم كما تشاء ولكن لا توصله إلى مقام الرب عز وجل أو أن تقول فيه أنه ابن الله فقط!! فقد قال في كتابه "الذخائر" ص309-310 من الطبعة الثانية تحت عنوان حضور روحانية المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم : وقلت في مجلس من مجالس الخير: روحانية المصطفى صلى الله عليه وسلم حاضرة في كل مكان، فهي تشهد أماكن الخير، ومجالس الفضل، والدليل على ذلك أن الروح من حيث هي روح غير مقيدة في البرزخ، بل منطلقة تسبح في ملكوت الله، وهذا عام في جميع أرواح المؤمنين، مع ملاحظة أن إطلاقها وسياحتها تختلف باختلاف أهليتها، شأنها في ذلك شأنها لما كانت في الدنيا فمنها القريب، ومنها البعيد ومنها الحاضر مع حضرة الحق، ومنها الغائب، ومنها الشاهد، ومنها المظلم، ومنها المنوّر، ومنها الخفيف، ومنها الكثيف، وهي هكذا في البرزخ، انطلاقها وسياحتها وحضورها واستجابتها بحسب مقامها، والدليل على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: نسمة المؤمن على طائر تسبح حيث تشاء أو كما قال، رواه مالك فسألوه عن نسب الشيخ علي، إذ الكفاءة في النسب شرط لصحة عقد النكاح كما نصّ على ذلك أهل العلم
إنتاجه العلمي : للشيخ الأسمنتي العديد من المصنفات، يغلب على أكثرها الطابع الصوفي والشِعري، أحصينا منها: الدرر السنية في تراجم السادة المالكية، والهِبات الربانية في مولد خير البريّة، والدرر البهيّة، وفتح الرحمن، وقرة الأعين ألف الشيخ ابن السّنوسي في هذه الصناعة التآليف العديدة ذكرت في حروفها، انظر: الأوائل ، و سوابغ الأيد ، و المنهل الروي الرائق ، و السلسل المعين ، و المسلسلات ، و البدور السافرة ، و الشموس الشارقة ، وألف في العمل بالسُنّة والوقوف على الأدلة: كتابه بغية السول في الاجتهاد والعمل بحديث الرسول ، وكتابه: بغية القاصد وخلاصة المراصد وهو مطبوع بمصر، و إيقاظ الوسنان في العمل بالحديث والقرآن وهو مطبوع أيضاً بالجزائر، وغير ذلك

بل صرح فيها بأن روح الرسول صلى الله عليه وسلم وروح خلص المؤمنين تحضر مجالس المولد النبوي!! والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

13
الشيخ مُحمّد بن علي السّنوسي المالكي
وقال الحافظ السيّد عبدالحيّ الكتّاني - رضي الله عنه - أيضاً: 70 — البدور السافرة في عوالي الأسانيد الفاخرة : للأستاذ العارف أبي عبد الله مُحمّد بن عليّ السّنوسي المكي، لخصه من كتابه: الشموس الشارقة فيما لنا من أسانيد المغاربة والمشارقة ، اشتملت على ذكر غالب من لقيه الأستاذ السّنوسي المذكور واستجازه، ألفها باسم أبي مُحمّد عبد الله بن الإمام، وأبي المكارم حسن بن مُحمّد اليمني، ورتبها على مقدمة وثلاثة أبواب، فالمقدمة في أحوال ما بعد وجوده إلى تمام التميز والرشد، والباب الأول: في ذكر بعض الأشياخ، وفيه سبعة فصول، والباب الثاني: فيما وصل إليه من العلوم الشرعية الاثني عشر، الباب الثالث: فيما وصل إليه من طريق الإجازة العامة التي لم تختص بكتاب معين ولا بنوع معين بل وقعت بلفظ العموم كمصنفات فلان ومرويات فلان، وفيه فصلان وتكملة، الأول: فيما وقع بلفظ مصنفات ، والثاني بلفظ المؤلفات ، والخاتمة فيها نوعان: الأول فيما وصل إلينا من المسلسلات ، الثاني فيما وصل إلينا من طريق الصوفية
الأعمال الكاملة للأستاذ حسن فرحان المالكي السعودي : حسن بن فرحان المالكي : Free Download, Borrow, and Streaming : Internet Archive
كما ترك مكتبة ضخمة
بالفيديو..الشيخ علي المالكي يرد على مرثية شقيقه "فايز المالكي"
إن الإمام مالك عندما يطلق الرأي يعني به فقهه الذي يكون بعضه رأيا اختاره من مجموع آراء التابعين، وبعضه رأيا قد قاسه على ما علم، ومن ثم فإن باب أصول فقه الرأي عنده هو ما عليه أهل المدينة وعلم الصحابة والتابعين
كما أن له كتاب بعنوان "الذخائر المحمدية" قد نشر فيه كثيرا من معتقدات الصوفية في الرسول صلى الله عليه وسلم والتي تحتوي على الغلو المنهي عنه في صحيح السنة النبوية!! مات الأستاذ المذكور في 9 صفر سنة 1276هــــــــــــــــ، ولم يخلف بعده مثله في هديه وسمته وعظيم همته وبعد صيته وكثرة تلاميذه، وانظر الكلام على أوائله في حرف الألف ، وبالجملة فلم يجلب ذكره هنا إثر ابن السمعاني و ابن السبكي حرف شهرته فقط، بل لكونه كان يحذو حذوهم ويقفو أثرهم على حسب زمانه ومكانه، رحمه الله معلومات شخصية الاسم الكامل محمد بن محمد بن أحمد بن عبد القادر بن عبد العزيز بن محمد السنباوي المالكي الأزهري الشهير بالأمير الميلاد قرية قديمة وهي إحدى قرى مركز الوفاة العقيدة ، الحياة العملية اللقب شيخ شيوخ أهل العلم، وصدر صدور أهل الفهم ينتمي إلى مؤلفاته حاشية على إتحاف المريد شرح جوهرة التوحيد للشيخ عبد السلام بن إبراهيم بن إبراهيم اللقاني المصري شيخ المالكية في وقته الاهتمامات ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، تأثر بـ أثر في ابنه محمد بن محمد بن محمد بن أحمد السنباوي، أبو عبد الله، المعروف ب الأمير الصغير: فقيه مصري من المالكية
ح: وعن الشيخ مُحمّد بن سليمان حسب الله المكي عن الشيخ حسين بن إبراهيم الأزهري المكي عنه الشيخ عَلي الأسمنتي الخَلْوَتي المَالكي الصِدِّيقي سيرة ومسيرة إعداد: أحمد عبد النبي فرغل الدعباسي بسم الله الرحمن الرحيم آتِي بها اقتداءً بالله تعالى في كتابه، وعملاً بما ورد فيها عن سيد أحبابه صلى الله عليه وسلم، أي: أؤلف مستعيناً باسم الله تعالى، حيث أنه لا اعتداد بما لم يُصدَّر باسمه سبحانه وتعالى

نشأ الفتى نشأةً دينية، فألحقه أبوه الشيخ محمود بُكتّاب قريته، وحيث لم تكن في قرى الصعيد النائية وقتذاك مدارس دينية على القدر المأمول، سافر الشيخُ الصغير إلى عاصمة القُطر المصري، فالتحق بالأزهر الشريف، وتلقّى فيه العلم على يد عدد من الأشياخ الكِبار، منهم: الشيخ مصطفى أحمد صالح القَلَتاوي، والشيخ أحمد الرفاعي، والشيخ أحمد الجيزاوي، والشيخ مصطفى الشافعي، وغيرهم من أجلّاء العلماء.

5
الجواب الكافي لمن سأل عن محمد بن علوي المالكي
إما تفعل وإما أصرخ في الناس أنك دخلت بيتي لتعتدي على شرفي، فاحتار الشيخ ماذا يفعل وبمن يستجير! فكأنه أشار أنه رغم سِعة علم الأسمنتي إلا أن هذا العلم لن يكون مستمراً بنفس القدر في ذريته، في حين أن العلم سيستمر في ذرية الشيخ الطيب دون انقطاع
محمد الأمير المالكي
د عبد الوهاب أبو سليمان
اكتشف أشهر فيديوهات علي المالكي
رؤى الأسمنتي : للشيخ الأسمنتي رؤىً أحسبها ذات أثر وتأثير في حياته، وقد حدّثني عن إحداها أحد أحفاده، فقال: رأى جدي الشيخ علي في منامه النبيَ صلى الله عليه وسلم قائماً، ينبعُ الماء ويتدفق من بين أصابع قدمه الشريفة، فجثا الشيخ علي وشرب بفمه من نبع الماء