حكم قص الشعر للمضحي. حكم الاخذ من الشعر لمن أراد ان يضحي .. أقوال العلماء في أخذ الشعر للمضحي

ولنا ما روت أم سلمة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال: إذا دخل العشر وأراد أحدكم أن يضحي فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئا حتى يضحي تختلف الأحكام الشرعية والشروط التي تختص في عبادة ذبح الأضحية، والتي قد جاء هُنالك اختلاف في آراءِ العلماء وأهل الفقه الإسلامي حول الحُكم الشرعي لها، ومن هذه الأحكام هي حكم قص الشعر والأظافر في العشر للمضحي، حيثُ أن آراءَ أهل العلم والفقه الإسلامي قد كانت مُتعددة ومُختلفة، فالبعض منهم قد اتجه بالقول أن حكم قص الشعر والأظافر في العشر للمضحي هو من الأمور المكروهة، والبعض الآخر أكد بأنها من الأمور المستحبة في الشريعة الإسلامية
أن يكون قصّه بإذن الزوج ورضاه يكثر السؤال قبيل عيد الأضحى حول حكم قص الشعر والأظافر للمضحي، حيث الكثير من المسلمين يحرصون في كل عام على أداء سنة الأضحية، والتي من سننها الامتناع عن قص الشعر والأظافر، وقد يجد بعضهم نفسه في حاجة لهذا الأمر أو يفعله ناسيا ويتساءلون هل يجوز حلق الشعر وقص الأظافر لمن ينوي التضحية؟ ويبين آراء الفقهاء في حكم الأخذ من الشعر أو تقليم المضحي أظافره، وكذلك الحكم المتعلق بالأضحية نفسها عندما يقوم المضحي بالإقدام على هذا الفعل، بتفصيل أولا ثم بالنهاية الخلاصة بإيجاز

وقالت الدار إن مخالفة هذا ليست بحرام، وإنما هي مكروهة كراهة التنزيه، وليس من الواجب عليه ذلك؛ لأنه ليس بمحرم، وعليه فيجوز لك شرعا حلق الشعر وتقليم الأظفار، ولا يؤثر ذلك في ثواب الأضحية، وهذا رد على سؤال هل قص الشعر يبطل الأضحية أم لا.

18
ذكر الخلاف في حكم الإمساك عن الشعر والأظفار في عشر ذي الحجة لمن أراد التضحية
وكانت منذ تأسيسها تعتمد في الفتوى المذهب الحنفي والذي كان معمولاً به في أيام العهد العثماني، وكان المفتي يُجيب الناس على أسئلتهم سواءً منها ما يتعلق بالعبادات أو المعاملات أو الأحوال الشخصية، وكان يعيّن إلى جانب كل قاضٍ مفتٍ في المدن الكبيرة والصغيرة، ويستعين القاضي بالمفتي على حل المشكلات الاجتماعية، كما أن المفتي يُحيل إلى القاضي الأمور التي لا تدخل تحت اختصاصه مما يحتاج إلى بينات وشهود
ما حكم قص الشعر و الأظافر ناسياً للمضحي؟
أولاً : أخذ المضحي من شعره وظفره وبشرته ، مسألة خلافية بين أهل العلم ، والمرجح في الموقع : أنه لا يجوز الأخذ من الشعر والظفر والبشرة لمن أراد أن يضحي ؛ لقوله عليه الصلاة والسلام : إِذَا رَأَيْتُمْ هِلَالَ ذِي الْحِجَّةِ ، وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّيَ ، فَلْيُمْسِكْ عَنْ شَعْرِهِ وَأَظْفَارِهِ رواه مسلم 1977 ، وفي لفظ آخر لمسلم : إِذَا دَخَلَتْ الْعَشْرُ ، وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّيَ ، فَلَا يَمَسَّ مِنْ شَعَرِهِ وَبَشَرِهِ شَيْئًا
ما حكم من أراد أن يضحي وقص شعره
بينما الفريق الثاني من العلماء بما فيهم ابن باز يرون أن حكم الاخذ من الشعر لمن أراد ان يضحي غير جائز، فما أن يدخل شهر ذي الحجة فإن المضحي سواء كان رجلاً أو أنثى يجب عليه التوقف عن الأخذ من شعره أو إبطه أو لحيته أو أياً من شعر جسمه حتى ينتهي من الأضحية، بينما يرى الشيخ ابن عثيمين أنه لا حرج في القص من الشعر لمن احتاج لذلك أو وقع عليه حرج وأراد الأخذ من شعره
ويعد أفضل وقتٍ لذبحِ هو اليوم الأول قبل زوال الشمس —أي قبل دخول وقت الظهر بقليل-، لما روي عَنِ البَرَاءِ رضي الله عنه قَالَ: خَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ أَضْحًى إِلَى البَقِيعِ، فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيْنَا بِوَجْهِهِ، وَقَالَ: «إِنَّ أَوَّلَ نُسُكِنَا فِي يَوْمِنَا هَذَا، أَنْ نَبْدَأَ بِالصَّلاَةِ، ثُمَّ نَرْجِعَ، فَنَنْحَرَ، فَمَنْ فَعَلَ ذَلِكَ فَقَدْ وَافَقَ سُنَّتَنَا، وَمَنْ ذَبَحَ قَبْلَ ذَلِكَ، فَإِنَّمَا هُوَ شَيْءٌ عَجَّلَهُ لِأَهْلِهِ لَيْسَ مِنَ النُّسُكِ فِي شَيْءٍ» أخرجه البخاري وراي الإمام أحمد بن حنبل أن الأمر هنا الوجوب ويحرم علي المضحي أن يأخذ من شعره وأظفاره
حكم حلق اللحيه وقص الاظافر للمضحي حكم حلق اللحيه وقص الاظافر للمضحي، هو أحد الأحكام الشرعيّة الاساسيّة التي لا بدّ أن يعرفها المسلمون في حال أقبلوا على القيام بذبح الأضاحي، ويكون ذبح الأضحية في مواسم مخصوصة في العام وهو أيام عيد الأضحى المبارك الذي تبدأ أول أيامه في العاشر من شهر ذي الحجة، وفي هذا المقال سنتعرّف على بعض الأحكام الخاصة بالمُضحي قال فضيلة الشيخ العلامة ابن باز : — وأما أهل المضحي فليس عليهم شيء ، ولا يُنهون عن أخذ شيء من الشعر والأظافر في أصح قولي العلماء ، وإنما الحكم يختص بالمضحي خاصة الذي اشترى الأُضحية من ماله اهـ

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر.

8
دار الإفتاء
ذات صلة: وهذا يدل على أن أصحاب النبي إنما أرادوا بهذا الحديث إذا اشترى أضحية
هل قص الشعر والأظافر يبطل الأضحية
ما كفارة الحلاقة قبل الأضحية ؟ ليس هناك أي كفارة علي من حلق شعره أو قص أظافره قبل الأضحية ابدا وضحيته مقبولة إن شاء وليس باطلة كما يعتقد بعض الناس
حكم قص المضحى شعره وأظافره في العشر من ذي الحجة
هل قص الشعر يبطل الاضحية إنّ من المكروه على من نوى الأضحية من المسلمين أن يأخذ شيئاً من شعر جسمه، أو يقصّ أظافره، أو شيئاً من جلده، وذلك بمجرد ثبوت دخول شهر ذي الحجة، ولا يُمنع من استخدام الطيب والعطور، ومعاشرة زوجته، ولكنّه حتى لو قصّ شعره أو قلّم أظافره فإنّ أضحيته تُعدّ صحيحةً ومقبولةً إن شاء الله، وقد نبّه العلماء وأشاروا إلى الحكمة من هذا الأمر فقد ذكر الإمام النووي رحمه الله في شرحه لمسلم قوله إن الحكمة من النهي عن تقليم الأظافر والأخذ من الشعر للمضحّي تكمن في الحرص على بقاء جميع أجزاء بدن الإنسان لتعتق من النار