حمزة البسيوني. اللواء حمزه البسيوني … الطاغية الناصري والوجه الأخر للسجون المصرية

وكان اسم حمزة، حسب روايات بعض السجناء، عنيفا يتفنن في ممارسة التعذيب ضد المعتقلين وقتل بعضهم، أشهرهم المُنظر وبحسب شهادة السياسي والمحامي فتحي رضوان كما ينقلها صلاح عيسى في مقال قديم له بأن والد حمزة كان يعمل قاضيا شرعيا، وأنه التحق بكلية الحقوق لفترة قصيرة قبل أن يحوّل أوراقه للكلية الحربية، وكان شابا وسيما تتملّكه روح «طفولية» ظاهرة، لا تنبيء أبدا عن الوجه القبيح الذي عُرف به فيما بعد، ولذلك -في رأي فتحي رضوان- أنه كان يعاني من مرض ازدواج الشخصية
اللهم أهدني فيمن هديت ، وعافني فيمن عافيت ، وتولني فيمن توليت ، وبارك لي فيما أعطيت ، وقني شر ما قضيت ، فإنك تقضي و لا يقضى عليك ، إنه لا يذل من واليت ، تباركت ربنا وتعاليت صحيح امشي من سكات, فإذا به لذهولي الشديد يستجيب للإنذار بخوف, وهو يحاول أن يترضي المخبر بكلمات نفاق! فى هذي المره استطعت ان اتبين ملامحة لاكتشف ان له شاربا ناصع البياض مشذب بعنايه و بمادة مقواه و كان هذا كتيفا لكي يطمئن قلبي, لان ابي لم يكن منذ شبابة يربى شاربه فيا بعد رايت الرجل العجوز عديدا ذات ظهيره انتهز فرصه مرورة امام زنزانتي, متقدما عن المخبر الذي كان مرتبكا لثقل ما يحملة من امتعة, ليقول لى بصوت هامس: انا اللواء حمزه البسيوني

.

من هو حمزة البسيوني السيرة الذاتية
حمزة البسيوني ملك التعذيب في مصر القاضي والجلاد
من هو حمزة البسيوني ويكيبيديا، والذي كان يُلقب بالعسكري الأسود، وكان قد تولى إدارة السجون في عهد الرئيس جمال عبد الناصر، وعُرف عنه استخدامه لأشد أنواع أساليب القمع والتعذيب خلال التحقيق مع المسجونين، وكانت يعذب المسجونين، ويشنق بعضهم، ويقتل الآخرين، وعندما يأتون عائلاتهم للسؤال عنهم يجيب البسيوني بأن يبحثوا عن أجسادهم في الصحراء، وخلال محادثة مع أحد السجناء في عهد البسيوني، يقول بأن السجناء عانوا من اضطرابات نفسية، وألم جسدي شديد بسبب أساليب التعذيب التي كان يمارسها عليهم البسيوني في السجون المصرية، وفي هذا المقال سنقدم لكم كافة التفاصيل المتعلقة بـ من هو حمزة البسيوني ويكيبيديا
مشهد الكلب وفيلم مدبولي ونهاية ملك السجون البسيوني
هو انهم دائما يقفون بجوار الرجل الكبير،وهم دائما تحت اشارته ينفذون أوامره فورا مهما كانت
ثروت الخرباوي في سنة 2009 وقال أن المستشار خيري يوسف رئيس محكمة الاستئناف السابق، كان موفدًا من النيابة سنة 1971 م لمعاينة مسرح حادث حمزة البسيوني وذكر قصة الأسياخ وكان حمزة، حسب الروايات من المساجين ، عنيف و بيتفنن في ممارسه التعذيب ضد المعتقلين وقتل بعضهم، و اشهرهم
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم رواة مسلم

يقول الراحل مصطفى أمين، أن الكلاب كانت تستعمل بكثره للتعذيب، ويحكي عن نفسه أنه فور دخوله المعتقل التف حوله كلبان اسمهما "ميمي وليلى"، قبل أن يتعرض لواحد أشرس يُدعى"لاكي"، وهو المشهور بضخامته داخل السجن.

بعد تهديده بحبس “النبي”.. الزند عفريت حمزة البسيوني!
المعلومات المنتشرة عن الرجل تقول أنه عاد للقاهرة بعد حصوله على درجة الدكتوراة في الرياضة البحتة من إحدى جامعات روسيا، وأنه قام لسنوات بالتدريس في أحد معاهد تركيا قبل أن يعود للإسكندرية للاستشفاء وإدارة أملاكه التي ورثها عن والده
بعد تهديده بحبس “النبي”.. الزند عفريت حمزة البسيوني!
وشهد «أمين» بأن الكلاب كانت بمثابة «أمراء» داخل مملكة حمزة البسيوني، ولها كلمة عليا قبل السجانين أنفسهم، لدرجة عدم تناول الضباط الطعام إلا بعد انتهاء الكلاب من وجباتها
.كيف كانت نهاية ضابط السجن الحربى ( حمزة البسيوني ) الذى قال ربنا لو نزل هحطه فى سجن إنفرادى وهكلبشه بالحديد