عمل داود عليه السلام. ماذا كان يعمل داود عليه السلام

وتقدم داود بعصاه وخمسة أحجار ومقلاعه وهو نبلة يستخدمها الرعاة قال : وهو قوله تعالى: {وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ} وقوله تعالى: {وَآتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ} أي: النبوة
نبي الله داود عليه السلام داود عليه السلام أحد أنبياء بني إسرائيل، حيث بعثه الله في مرحلةٍ هامة من مراحل تاريخ بني إسرائيل عندما كانت المواجهة على أشدها بين بينهم وبين القوم الجبارين الذين كانوا يسكنون فلسطين، فقد كان داود عليه السلام جندياً في جيش الملك طالوت، وحينما حصلت المواجهة بين جيش بني إسرائيل وجيش جالوت تمكن داود عليه السلام من قتل جالوت زعيم الجبارين في فلسطين، حيث انتصر حينها بنو إسرائيل ودخلوا فلسطين، ثمّ مكن الله سبحانه لداود عليه السلام في الأرض حينما أصبح ملكاً على قومه، ثمّ خلفه بعد وفاته ابنه سليمان عليه السلام أي سمع الله دعائي

قال: لا إلا أن أزيده من عمرك.

15
عمل نبي الله داود
صفات داود عليه السلام كان عليه السلام مثالا في التقوى والورع والشجاعة والفروسية، فقد كان صواماً قواماً يصوم يوماً ويفطر يوماً، كما كان يَنَامُ نِصْفَ الليْلِ وَيَقُومُ ثُلثهُ وَيَنامُ سُدسَهُ، وقد آتاه الله الحكمة حينما كان يقضي بين الناس، وقد ذكر الله جلّ وعلا قصة الرجلين اللذين تسورا المحراب عليه ليحكم بينهما فيما اختلفا فيه، كما آتاه الله فصل الخطاب، حيث كان خطيباً بارعاً مفوهاً لا يشق له غبار، كما سخر الله له الجبال والطير لتسبح معه
ماذا كان يعمل النبي داود
فَتَحَاكَمَتَا إِلَى دَاوُدَ فَقَضَى بِهِ لِلْكُبْرَى فَخَرَجَتَا عَلَى سُلَيْمَانَ بْنِ دَاوُدَ عَلَيْهِمَا السَّلاَمُ فَأَخْبَرَتَاهُ فَقَالَ ائْتُونِى بِالسِّكِّينِ أَشُقُّهُ بَيْنَكُمَا
قصة داود عليه السلام
فلقد جلس داود كعادته يوما يحكم بين الناس في مشكلاتهم
فآذاهم الحر فنادوا سليمان أن يعمل لهم وقاية لما أصابهم من الحر، فخرج سليمان فنادى الطير فأجابت فأمرها أن تظل الناس، فتراص بعضها إلى بعض من كل وجه، حتى استمسكت الريح فكاد الناس أن يهلكوا غماً فصاحوا إلى سليمان من الغم، فخرج سليمان فنادى الطير أن أظلي الناس من ناحية الشمس وتنحي عن ناحية الريح وألان الله في يديه الحديد، حتى قيل أنه كان يتعامل مع الحديد كما كان الناس يتعاملون مع الطين والشمع، وقد تكون هذه الإلانة بمعنى أنه أول من عرف أن الحديد ينصهر بالحرارة
قال هذا داود قبل أن يطلب من المدعي البينة ، ويستوجب المدعى عليه « وإِنَّ كَثِيراً مِنَ الْخُلَطاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلى بَعْضٍ » وسخر جالوت من داود وأهانه وضحك منه، ووضع داود حجرا قويا في مقلاعه وطوح به في الهواء وأطلق الحجر

سبأ : 10- 11.

ما هي مهنة النبي داوود عليه السلام
وقد كان داود هو المقتدى به في ذلك الوقت في العدل، وكثرة العبادة، وأنواع القربات، حتى إنه كان لا يمضي ساعة من آناء الليل وأطراف النهار إلا وأهل بيته في عبادة ليلاً ونهاراً كما قال تعالى: {اعْمَلُوا آلَ دَأوُدَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ} عن أبي الجلد قال: قرأت في مسألة داود أنه قال: يا رب كيف لي أن أشكرك، وأنا لا أصل إلى شكرك إلا بنعمتك، قال: فأتاه الوحي أن يا داود: ألست تعلم أن الذي بك من النعم مني؟ قال: بلى يا رب
خطيئة داوود (عليه السلام) وتوبته
ماذا كان يعمل داود عليه السلام
ولكن المؤرخين المسلمين نقلوا من المصادر التاريخية المختلفة أنساب بعضَ